الاستوديو التحليلى مع ( خالد سليمان) وتحليل مباراة الاسماعيلى والاتحاد السكندرى

يقدم موقع elismaily.tv الاستوديو التحليلى لمباراة الاسماعيلى والاتحاد بقلم عضو فريق التحرير خالد سليمان كما عودكم عقب كل مباراة

التشكيل:

عواد(حارس مرمى)

بهاء مجدى(ظهير ايسر) طة عادل(قلب دفاع) شوقى السعيد(قلب دفاع) سعد حسنى(ظهير ايمن)

حسنى عبد ربة(وسط متحرك)       عماد حمدى(وسط دفاعى ثابت)               جبرين(وسط متحرك)

                                               شيكابالا(وسط مهاجم جوكر)

                                   مروان محسن(مهاجم)                   بناهينى(مهاجم)

#الشوط الاول:

بدأ الاسماعيلى فارضا سيطرته على المبارة من بدايتها و ظهر الروح و الاصرار من اللاعبين و الجهاز الفنى على احراز الفوز و الثلاث نقاط وبدأت تظهر الخطورة فى اول 10 دقائق من فرصة محققة لشيكابالا من صناعة حسنى عبدربة و لكن لم يحسن شيكابالا التعامل معها و اراد الاستعراض اكثر من الاهتمام باحراز هدف او صناعة فرصة لاحد المهاجمين

 

و من اول كرة بعد الفرصة الخطرة من شيكابالا يمرر حسنى لشيكابالا و يذهب الى منظقة الجزاء و من عرضية شيكابالا المتقنة يحرز شيكا الهدف الاول و يستمر سيطرة الاسماعيلى على المبارة و من كرة طويلة متقنة من شوقى السعيد يتألق افضل مهاجمى الدورى و بسرعة يتعدى المدافع و يحرز هدف اخر و من ثم يستمر التنظيم و كرة القدم المميزة المعروفة عن الاسماعيلى و سيطرة مستمرة حتى قبل انتهاء الشوط الاول بدقائق قليلة بكرة منظمة و جملة مميزة بين الثلاثى الهجومى الخطير (شيكابالا و مروان محسن و بناهينى) يحرز بناهيني هدف من صناعة مروان محسن و تمريرة شيكابالا و ينتهى الشوط الاول بتقدم الاسماعيلى ب 3 اهداف نظيفة

#الشوط الثانى:

فى محاولة من الاتحاد السكندرى لتصحيح اخطاءه تدارك الامور فى الشوط الثانى يدفع مالدينوف المدير الفنى للاتحاد بيوسف اوباما المهاجم السريع و يتسيد الدقائق العاشرة الاولى من الشوط الثانى و ينقذ عواد هدف مؤكد من اللاعب محمد شعراوى مهاجم الاتحاد ويجرى ميدو اولى تغييرات الاسماعيلى بخروج بناهينى و دخول محمد فتحى لمحاولة استرجاع السطرة على وسط الملعب

 

و سرعان ما استرجع لاعبى الاسماعيلى السيطرة مرة اخرى و من هجمة مرتدة سريعة يصنع مروان محسن بإتقان و تألق كرة خطيرة لشيكابالا الذى يذهب و يراوغ مدافعى الاتحاد و يضعها على يسار حارس مرمى الاتحاد و ثم بعد ذلك يمتع لاعبي الاسماعيلى جمهوره بالكرات الصغيرة السريعة و المثلثات و المربعات حتى يأتى وقت التغيير الثانى بخروج شيكابالا و دخول عفروتو و ايضا خروج مروان محسن و دخول كريم الضو و من مهارة فردية مميزة و بعض تعليمات من ميدو يذهب عفروتو وحيدا و يراوغ احمد السيد مدافع الاتحاد و يحرز هدف ليعلن عن الهدف الخامس من مجهود كبير و تستمر السيطرة من الاسماعيلى على المبارة حتى تنتهى المبارة بفوز الاسماعيلى ب 5 اهداف دون رد.

#وجهة_نظرى:

للمبارة الثانية على التوالى يبدأ ميدو المدير الفنى للاسماعيلى المبارة بنفس التشكيل و هو افضل تشكيل و افضل توليفة للفريق ووضح ذلك من حالة الانسجام و الانصهار الواضحة على عناصر الفريق للمبارة الثانية على التوالى كل لاعب لة دور واضح و كل لاعب يقوم بادوار هجومية و دفاعية و ظهر ذلك بعودة مروان محسن كثيرا لاسترجاع الكرة و ايضا تواجد دائم لظهيرى الجنب سعد حسنى و بهاء مجدى فى ادوار هجومية . pyridium buy

بدأ الاسماعيلى المباراة بصورة جيدة جدا من روح و اصرار من اللاعبين و الجهاز الفنى على الفوز و احراز النقاط الثلاثة و سيطرة تامة على المبارة و ووضوح التفوق الفردى و الجماعى من لاعبي الاسماعيلى ووجود تعليمات مشددة من الجهاز الفنى على تقليل الكرات الطولية على قدر الامكان مع وجود عناصر خبرة اوجد ثقل كبير فى صفوف الاسماعيلى فوجود حسنى عبد ربة و شيكابالا و مروان محسن مع بناهيني فى الشق الهجومى جعل الاسماعيلى يتسيد المباراة بنسبة تتعدى ال 70%

و ايضا التفاهم الواضح بين شيكابالا و مروان محسن و تقاربهم الشديد دائما من بعضهم البعض جعلهم اكثر اللاعبين تقصيرا فى الادوار الهجومية مع الدورالمميز لتوريك جبرين بربط الدفاع بالوسط و الهجوم مع حسنى عبدربة و انشغال عماد حمدى بالدور الدفاعى فقط و قطع الكرات مع المساعدة من توريك جبرين و حسنى عبدربة فى احيانا

و ظهر الترابط و الانسجام فى التنظيم الهجومى و الخطورة الواضحة من لاعبي الاسماعيلى فى الشق الهجومى و لكن يعيب بناهينى اهدار فرص سهلة جدا فى المباريات الاكثر صعوبة لن تأتى كثيرا.

اما فى الشق الدفاعى فظهر بعض الاستهتار و التعالى و عدم التعامل الصحيح مع بعض الكرات من قلبى دفاع و ظهيرى الجنب و ايضا ظهر احتياج الفريق لافضل لاعبي الاسماعيلى بل افضل لاعبي الدورى المصرى دفاعيا (محمود عبد العزيز) للتغطية على ظهيرى الجنب و تقليل الخطورة من الخصم .

#لقطات_على_السريع:

1-      للمبارة الثانية على التوالى يستمر ميدو بافضل تولفية و افضل تشكيل اظهر انسجام كبير بين اللاعبين جعل الاسماعيلى يظهر بشكل رائع لم يظهر بة منذ سنوات طويلة

2-      استمرار تألق شيكابالا و تأكيد انة عائد بقوة و ليس لمبارة او مبارتين فقط

3-      استمرار زيادة معدل تطور اداء حسنى عبد ربة و احرازة هدف مميز جدا لا يحرزة الا لاعب من طراز حسنى عبدربة

4-      استمرار تألق مروان محسن افضل مهاجمى الدورى المصرى المظلوم فى عدم اختيارة فى قائمة المنتخب لمبارة تشاد فى تصفيات افريقيا المؤهلة لكأس العالم

5-      ظهور بناهينى بمستوى معقول و لكن بكسل كبير يعكس لنا ضرورة تدعيم مركز المهاجم فى انتقالات يناير ضروريا لعدم وجود مهاجم ثابت المستوى الا مروان محسن

7 -ظهور عدم وجود اى دور واضح او اى ضرورة لوجود كريم الضو سيء المستوى و يعكس ذلك ضرورة بيع اللاعب او استغلالة فى صفقة تبادلية فى الانتقلات الشتوية فى شهر يناير

8- وجود بعض الامال المعلقة لظهور عفروتو بمستوى جيد بعد مبارة اليوم و استعادة مستوى و لياقتة فى معسكر تونس القادم.

9-عدم الدفع بابرهيم حسن اظن انة لة سبب معين و هو اظهار مدى الاستياء من مستوى الاعب و ايضا عدم تجديده لعقدة حتى الان

10-استمرار غياب احمد سمير (الصغير) عن الظهور فى قائمة ال 18 للمبارة الثانية على التوالى ووجود علامات استفاهم كبيرة على مستوى و عدم و جوده فى خمس جولات من الدورى الا فى مبارة المقاولون كبديل و اخرى فى مبارة الداخلية من بداية المبارة و ظهورة بمستوى سيىء خلالها.

#افضل_اللاعبين:

1-      مروان محسن

2-      شيكابالا

3-      حسنى عبد ربة

#اسوء_اللاعبين:

1-      كريم الضو

2-      طه عادل

3-      شوقى السعيد

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here