الاحتراف و الكرة المصرية رؤية عصرية حديثة

fix

ينقص الكره المصرية العديد من الأشياء للارتقاء بمستوى و شكل الكره في مصر بشكل عام لكى ترتقى لمصاف الدول المحيطة مثل السعودية والامارات وليس لمصاف الكرة العالمية بعدما ابتعدت الكرة فى مصر كثيرا عن مستوى الدول المحيطة بها على الأقل .

1-  الملابس الرياضية (الرعاية) : الفرق في الدوري لا يوجد فرق إلا قليلا تجدها ترتدي نفس الماركة الرياضية و على كل الملابس شعار النادي فتجد الفريق يرتدي ماركة رياضية و حارس المرمى ماركة أخرى و الجهاز الفني و الإداري و الطبي ماركة أخرى و ليس فقط الاعبين بل بعض الأحيان تجد طاقم الحكام يرتدي ملابس مخالفه في الألوان و تجد الحكم الرابع يرتدي ترنج رياضي من ماركة أخرى لأن معظم الأندية المصرية لا تعتمد على الرعاية مع شركة رياضيه بل يتم شراء الملابس بالقطعة !.

 

و تجد لكل مباره كرة غير مشابها للمباراة الأخرى و على سبيل المثال في الدوري الانجليزي قبل بداية الدوري الانجليزي يتم تسليم كل فريق عدد معين من الكرات و إلزام جميع الاندية باللعب بهذه الكرات. في مصر الفرق التي تلتزم هي ( الأهلي و الزمالك والاسماعيلي (احيانا)  وادي دجله و انبى و الداخلية

 
2-  الاستاد لكل فريق لا يوجد ملعب مخصص لكل فريق و مثلا فريق الشرطة و الداخلية يلعبون في ملعب واحد و الزمالك و الأهلي ملعب واحد و الإسماعيلي و المصري ملعب وأحد !! في حالة تطبيق الاحتراف لابد لكل فريق ان يكون له ملعب و استاد رياضي مختص له

3- مجالس الإدارات : في قوانين الاحتراف في كرة القدم لابد من مجلس اداره مختص فقط بكرة القدم لا يجوز إدارة كرة القدم مجلس إدارة النادي الذي يدير كرة القدم و اليد و الأنشطة الرياضية و الأندية الاجتماعية فيجب أن يكون لكرة القدم مجلس اداره يدير كرة القدم و لكرة القدم ميزانية محدده و لا يجوز أن تزيد المصروفات عن الإيرادات و إذا حدث ذللك يتم وقف الفريق لفترات قيد و خصم نقاط و معاقبة النادي بالهبوط لدرجات الأدنى كما حدث مع نادي بارما الإيطالي الذي هبط للدرجة الرابعة بسبب الإفلاس

4-  تكافؤ الفرص : لا يمكن في دوريات المحترفين ان تجد فريق يلعب أكثر من 50% من مبارياته في ملعبه ! فهني تجد الأهلي يلعب مع طلائع الجيش في استاد بترو سبورت ثم يلاقي المحلة في استاد بترو سبورت مرة أخرى و تجد على عكس ذللك الإسماعيلي يلاقي اسوان في اسوان و المحلة في المحلة و المقاصة في الفيوم ! فأين هو مبدأ تكافؤ الفرص و أين هي العدالة

5- البث التلفزيوني :  في جميع الدوريات الأوروبية و العالمية يتم تشفير مباريات الدوري لصالح قناة واحده فقط فائزة بحقوق الدوري داخل هذه الدولة و يمكن بيع حقوق البث خارج الدولة في منطقه أخرى حصريا و يتم التشفير للقناة الفائزة أيضا و يتم إعطاء الحق للمشاهد في المشاهدة على  التلفزيون الأرضي فقط لكن للمشاهدة قضائيا على القناة الفائزة بالحقوق عليك الاشتراك في هذه الفتاة.

 

لكن لا يوجد بيع حقوق البث لثلاث قنوات فضائيا و البيع لكل نادي منفرد و إذاعة بعض المباريات على قناة و البعض الاخر على قناة أخرى

6- حقوق الرعاية : في بعض الدول يتم بيع حقوق الرعاية جماعيا لجلب أكثر فائدة فعلي سبيل المثال يمكن لشركة ما أخذ الرعاية التسويقية لبعض الأندية مثل الإسماعيلي و المصري و الاتحاد و اسوان و المحلة فعندما تتعاقد شركة واحدة على خمس أندية جماهيرية يتعدى تعداد الجماهير لهم العاشرة مليون مشجع فيتم زيادة الحصيلة من المبالغ المادية للأندية و على سبيل المثال عندما تعاقد التلفزيون مع الأهلي و المقاولون و المقاصة و دجلة و دمنهور و بتروجيت كان لدمنهور الصاعد لدوري حق مادي ما يوازي عقد الإسماعيلي أو أكثر

 7-  الجماهير: في جميع البلدان يوجد قانون لشعب الملاعب للسيطره على الملاعب و السيطره على شغب الجماهير في المباريات فيوجد قانون يجرم اقتحام أرضية الملعب و يتم معاقبة الشخص المقتحم بعقوبة قد تصل إلى عدم دخول مباريات مدى الحياة و يجرم استخدام الألعاب النارية و يتم عمل عقوبات راضعه للانديه الذي يستخدم جمهورها هذة الألعاب النارية

8-  الشرطة: لا يتم الاستعانة بالشرطة في تأمين المباريات من داخل الاستادات الرياضيه لتقليل الاحتكاك مع الجماهير و يتم فقط الاستعانة بشركات أمن خاصه أو أفراد متطوعين للمشاركة في تأمين المبارة من الداخل و من الممكن أن يكونو من الجماهير

9-  التكنولوجيا: يتم بيع تذاكر عن طريق الانترنت لتسهيل على الجمهور و قليلا ما يتم بيع تذاكر بالطريقه التقليديه و يوجد بيع تذاكر موسمية لكل نادي و هي مصدر دخل ثابت للاندية فيتم تحديد إعداد معينه للبيع بالموسم و الآخر يتم بيعه عن طريق الانترنت.

 

الاحتراف و الكرة المصرية:

 ينقص الكره المصرية العديد من الأشياء للارتقاء بمستوى و شكل الكره في مصر

)اولا) .: الملابس الرياضية(الرعاية): الفرق في الدوري لا يوجد فرق إلا قليلا تجدها ترتدي نفس الماركة الرياضية و على كل الملابس شعار النادي فل تجد الفريق يرتدي ماركة رياضية و حارس المرمى ماركة أخرى و الجهاز الفني و الإداري و الطبي ماركة أخرى و ليس فقط الاعبين بل بعض الأحيان تجد طاقم الحكام يرتدي ملابس مخالفه في الألوان و تجد الحكم الرابع يرتدي ترنج رياضي من ماركة أخرى لأن معظم الأندية المصرية لا تعتمد على الرعاية مع شركة رياضيه بل يتم شراء الملابس بالقطعة !. و تجد لكل مباره كرة غير مشابها للمباراة الأخرى و على سبيل المثال في الدوري الانجليزي قبل بداية الدوري الانجليزي يتم تسليم كل فريق عدد معين من الكرات و إلزام جميع الاندية باللعب بهذه الكرات. في مصر الفرق التي تلتزم هي ( الأهلي و الزمالك والاسماعيلي(احيانا) وادي دجله و انبى و الداخلية)

 ثانيا): الاستاد لكل فريق لا يوجد ملعب مخصص لكل فريق و فل مثلا فريق الشرطة و الداخلية يلعبون في ملعب واحد و الزمالك و الأهلي ملعب واحد و الإسماعيلي و المصري ملعب وأحد !! في حالة تطبيق الاحتراف لابد لكل فريق ان يكون له ملعب و استاد رياضي مختص له.

(ثالثا)مجالس الإدارات: في قوانين الاحتراف في كرة القدم لابد من مجلس اداره مختص فقط بكرة القدم لا يجوز إدارة كرة القدم مجلس إدارة النادي الذي يدير كرة القدم و اليد و الأنشطة الرياضية و الأندية الاجتماعية فيجب أن يكون لكرة القدم مجلس اداره يدير كرة القدم و لكرة القدم ميزانية محدده و لا يجوز أن تزيد المصروفات عن الإيرادات و إذا حدث ذللك يتم وقف الفريق لفترات قيد و خصم نقاط و معاقبة النادي بالهبوط لدرجات الأدنى كما حدث مع نادي بارما الإيطالي الذي هبط للدرجة الرابعة بسبب الإفلاس.

)رابعا) تكافؤ الفرص: لا يمكن في دوريات المحترفين ان تجد فريق يلعب أكثر من 50% من مبارياته في ملعبه ! فهني تجد الأهلي يلعب مع طلائع الجيش في استاد بترو سبورت ثم يلاقي المحلة في استاد بترو سبورت مرة أخرى و تجد على عكس ذللك الإسماعيلي يلاقي اسوان في اسوان و المحلة في المحلة و المقاصة في الفيوم ! فأين هو مبدأ تكافؤ الفرص و أين هي العدالة.

(خامسا)البث التلفزيوني: في جميع الدوريات الأوروبية و العالمية يتم تشفير مباريات الدوري لصالح قناة واحده فقط فائزة بحقوق الدوري داخل هذه الدولة و يمكن بيع حقوق البث خارج الدولة في منطقه أخرى حصريا و يتم التشفير للقناة الفائزة أيضا و يتم إعطاء الحق للمشاهد في المشاهدة على  التلفزيون الأرضي فقط لكن للمشاهدة قضائيا على القناة الفائزة بالحقوق عليك الاشتراك في هذه الفتاة. لكن لا يوجد بيع حقوق البث لثلاث قنوات فضائيا و البيع لكل نادي منفرد و إذاعة بعض المباريات على قناة و البعض الاخر على قناة أخرى.

(سادسا)حقوق الرعاية: في بعض الدول يتم بيع حقوق الرعاية جماعيا لجلب أكثر فائدة فعلي سبيل المثال يمكن لشركة ما أخذ الرعاية التسويقية لبعض الأندية مثل الإسماعيلي و المصري و الاتحاد و اسوان و المحلة فعندما تتعاقد شركة واحدة على خمس أندية جماهيرية يتعدى تعداد الجماهير لهم العاشرة مليون مشجع فيتم زيادة الحصيلة من المبالغ المادية للأندية و على سبيل المثال عندما تعاقد التلفزيون مع الأهلي و المقاولون و المقاصة و دجلة و دمنهور و بتروجيت كان لدمنهور الصاعد لدوري حق مادي ما يوازي عقد الإسماعيلي أو أكثر viagra for men online shopping… .

 الجماهير: في جميع البلدان يوجد قانون لشعب الملاعب للسيطره على الملاعب و السيطره على شغب الجماهير في المباريات فيوجد قانون يجرم اقتحام أرضية الملعب و يتم معاقبة الشخص المقتحم بعقوبة قد تصل إلى عدم دخول مباريات مدى الحياة و يجرم استخدام الألعاب النارية و يتم عمل عقوبات راضعه للانديه الذي يستخدم جمهورها هذة الألعاب النارية.

 الشرطة: لا يتم الاستعانة بالشرطة في تأمين المباريات من داخل الاستادات الرياضيه لتقليل الاحتكاك مع الجماهير و يتم فقط الاستعانة بشركات أمن خاصه أو أفراد متطوعين للمشاركة في تأمين المبارة من الداخل و من الممكن أن يكونو من الجماهير

. التكنولوجيا: يتم بيع تذاكر عن طريق الانترنت لتسهيل على الجمهور و قليلا ما يتم بيع تذاكر بالطريقه التقليديه و يوجد بيع تذاكر موسمية لكل نادي و هي مصدر دخل ثابت للاندية فيتم تحديد إعداد معينه للبيع بالموسم و الآخر يتم بيعه عن طريق الانترنت.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here