تقرير : نجوم تاهوا بعيدا عن قلعة الدراويش فى صيف 2014 ( ابرز 24 صفقه ضاعوا فى فترة الانتقالات )

stars-lose

شهدت فترة الانتقالات الخاصه بالاسماعيلى صيف 2014 العديد من الصفقات الضائعه رغم قيام اللاعبين بالتوقيع للنادى ومعظم تلك الصفقات ضاعت بسبب عدم توافر سيوله ماليه حسمت الصفقات بشكل سريع .

 

موقع elismaily.tv يعرض تقرير كامل بأبرز اللاعبين الذين كانوا على وشك الانتقال للاسماعيلى ولكن ضاعت تلك الصفقات .

 

– رباعى المنيا اسلام رشدى وعمرو عثمان وهشام شحاته وكريم مصطفى

 

كان اسلام رشدى على وشك الانتقال للاسماعيلى ودفع قيمة الشرط الجزائى وهو مبلغ 500 الف جنيه ورغم موافقة اللاعب المبدئيه الا ان الاهلى قام بالحصول على توقيع اللاعب وقام بسداد الشرط الجزائى لنادى المنيا ويجيد اسلام رشدى اللعب فى مركز صناعة اللعب خلف المهاجمين .

 

عمرو عثمان مهاجم المنيا وقع للاسماعيلى بالفعل على عقد انتقال ولكن التأخر فى سداد الشرط الجزائى البالغ بمبلغ 200 الف جنيه وتسريب الخبر للاعلام بالاضافه الى التجنيد الالزامى للاعب حسم الصفقه لنادى طلائع الجيش

 

هشام شحاته ظهير ايسر المنيا المعار من بترول اسيوط قام بالتوقيع على عقد انتقال بالفعل فى وجود خالد بيومى مدير التعاقدات حينذاك ولكن نادى سموحه قام بالسطو على الصفقه وقام بسداد مبلغ 300 الف جنيه كاش لنادى بترول اسيوط وحصل على توقيع اللاعب وحسم الصفقه

 

كريم مصطفى يلعب بالجهه اليمنى فى الوسط وقع على عقود انضمام مع الاسماعيلى بترشيح من خالد بيومى ولكن رحيله من لجنة التعاقدات جعل الاسماعيلى لا يكترث كثيرا للصفقه خاصة ان المطلوب لضم اللاعب مع زميليه هشام شحاته ومصطفى عبد الفتاح كازانوفا وصل الى 700 الف جنيه للثلاثى وانتقل فى النهايه للمقاولون العرب

 

– احمد دويدار الشرطه

 

اللاعب كان على اتفاق مع رئيس الاسماعيلى محمد ابو السعود على الانضمام للفريق على ان يسدد الاسماعيلى مبلغ مليون مقسطه على عدة اقساط لناديه اتحاد الشرطه ولكن الزمالك حسم الصفقه بمبلغ اكبر ضمن صفقه ثلاثيه ضم بها دويدار مع معروف يوسف وخالد قمر

 

– احمد سمير الداخليه

 

الاسماعيلى كان على وشك التعاقد معه وبالفعل وقع اللاعب على استمارات مبدئيه مع لجنة التعاقدات ولكن تأخر الاسماعيلى فى دفع المبلغ المطلوب لنادى الداخليه وقيام الزمالك بالقفز على الصفقه وتحويل مسار اللاعب من الاسماعيلى للزمالك

 

– باسم مرسى

 

تم عقد جلسة اتفاق مع اللاعب وكان على وشك الانضمام للاسماعيلى ولكن الزمالك حسم الصفقه مقابل دفع 2 مليون جنيه قيمة الشرط الجزائى لنادى الانتاج الحربى رغم ان الاسماعيلى حصل على موافقه مبدئيه لضم اللاعب ولكن تعذر وجود المال اهدر الصفقه

 

– محمود البدرى مدافع الانتاج

 

طلب ناديه مبلغ 300 الف جنيه ورغم توقيع اللاعب على عقد مع الاسماعيلى الا ان ناديه تعنت وفشل الاسماعيلى فى حسم الصفقه لضم المدافع

 

– احمد سامى مدافع التليفونات

 

وقع للاسماعيلى بترشيح من خالد بيومى ولكن فشل الاسماعيلى فى التفاهم مع نادى التليفونات الذى طلب مبالغ كبيره لبيع اللاعب وفى النهايه انتقل لمصر المقاصه مقابل 400 الف جنيه

 

– سامح شوشه مدافع التليفونات

 

اتفق المدافع على اللعب للاسماعيلى ولكن طلب ناديه مبلغ 250 الف جنيه كاش فتدخل بتروجيت وقام بضم اللاعب

 

– عبد العزيز يوسف اشانتى كوتوكو

 

اتفق على الاسماعيلى للانضمام فى صفقة لمدة 5 اعوام مقابل 100 الف دولار لناديه اشانتى كوتوكو وتدخل نادى سموحه وضم اللاعب الذى وصل القاهره بالفعل للانضمام للاسماعيلى وقام سموحه باغراء اللاعب وضمه بالفعل ودفع مبلغ 150 الف دولار لناديه

 

-احمد اشرف لاعب النصر

 

وقع بالفعل للاسماعيلى على عقد انتقال باشراف خالد بيومى ولكن كان سبق للاعب التوقيع لنادى انبى وفضل اللاعب الانتقال لانبى عن الاسماعيلى بسبب اغراء عامل المال

 

– صلاح سليمان مدافع الزمالك

 

رحب باللعب للاسماعيلى ولكن رفض العرض المالى المقدم اليه البالغ 700 الف جنيه وفضل الانتقال لانبى والحصول على مبلغ مليون و200 الف جنيه

 

– معاذ الحناوى

 

عقد جلسه مع مسئولى الاسماعيلى وكان قاب قوسين او ادنى للانضمام للاسماعيلى ولكن نادى طلائع الجيش ضم اللاعب استغلالا لجاهزية عامل المال لينتقل مدافع الاهلى السابق للجيش

 

– فادى نجاح

 

كان على وشك الانتقال للاسماعيلى فى صفقة انتقال رغم سابق توقيعه لسموحه وبعد رفض حماده صدقى ضم المدافع اتفق على اللعب للاسماعيلى وباللحظات الاخيره رفض سموحه التفريط فى اللاعب الذى وافق على اللعب لسموحه لعامل المال وحصوله على مبلغ مليون جنيه فى الموسم الواحد

 

– المهدى سليمان

 

اتفق على التوقيع للاسماعيلى لمدة عامين ولكن سموحه خطف الحارس الذى غالى فى طلباته الماليه مع الاسماعيلى وطلب الحصول على نسبة 50 % من عقده كاش

 

– احمد شكرى لاعب الاهلى

 

طلب الحصول على مبلغ 1.2 مليون جنيه للعب بالاسماعيلى وعرضت لجنة التعاقدات 700 الف جنيه فى الموسم ورفض اللاعب عرض الاسماعيلى وفضل اللعب لسموحه

 

– احمد سعد هداف الالمونيوم

 

احرز مع ناديه الموسم الماضى 17 هدف ولفت الانظار وانضم للمنتخب الاوليمبى واتفق على الانضمام للاسماعيلى ولكن نادى وادى دجله حسم الصفقه مقابل 400 الف جنيه فى الوقت الذى تعذر للاسماعيلى توفير المبلغ المطلوب

 

– حسام عرفات غزل المحله

 

اتفق على اللعب للاسماعيلى ولكن فضل فى النهايه الانتقال لوادى دجله صاحب العرض المالى الاكبر بالاضافه الى نجاح دجله لدفع المبلغ المطلوب لناديه غزل المحله وهو مبلغ 350 الف جنيه

 

– ارونا امواه

 

اللاعب الغانى وصانع العاب اشانتى جولد السابق غالى فى مطالبه الماليه اكثر من مره وقام بتغيير رأيه اكثر من مره رغم انتهاء تعاقده مع ناديه بعدما وصلت مطالبه الماليه الى 100 الف دولار سنويا رغم موافقته فى اوقات سابقه على مبالغ اقل

 

– يوريا اشانتى

 

صانع العاب النجم الساحلى تم الاتفاق على استعارته مقابل 60 الف دولار يحصل عليها سنويا ولكن غالى اللاعب فى مطالبه وطلب مبلغ مالى اكبر وفشلت الصفقه فى النهايه .

 

– عبد الحميد ابو حبيب

 

صانع العاب منتخب فلسطين رغم موافقته على اللعب للاسماعيلى مقابل 80 الف دولار سنويا ولكن اللاعب غير رأيه اكثر من مره وتمسك ناديه بتواجده وفشلت الصفقه فى النهايه

 

– مروان محسن مهاجم بتروجيت

 

تم عقد اكثر من جلسه وتم الاتفاق على سداد 600 الف جنيه الشرط الجزائى لناديه ولكن حدثت خلافات ماليه مع اللاعب بالاضافه الى تلقيه عرض للاحتراف بالبرتغال جعل اللاعب يفضل اللعب لنادى جيل فيستنى البرتغالى فى النهايه

 

– العراقى مروان حسين

 

مهاجم الشرطه العراقى الحالى وافق على اللعب للاسماعيلى وكان يستعد رئيس الاسماعيلى محمد ابو السعود لضمه مقابل 175 الف دولار سنويا وكان يستعد لتمويل الصفقه من بيع انطوى للزمالك ولكن تجمد البيع أدت الى فشل التعاقد مع مروان حسين

 

بعيدا عن اللاعبين السابقين وهم كانوا الاقرب للانضمام بسبب سابق توقيعهم للاسماعيلى او عقد جلسات معهم الا ان هناك صفقات اخرى تم عرضها ولكن تم الرفض بسبب عنصر المال مثل محمد سعيد قائد الرجاء ومحمد رزق لاعب ارتكاز المقاولون بالاضافه الى اخرين .

 

عنصر المال حال دون التعاقد مع العديد من اللاعبين المميزين وحالة الافلاس المالى التى يعانى منها النادى فى الوقت الذى رفضت جماهير النادى بيع الحارس محمد عواد للزمالك مقابل 5 مليون جنيه او المهاجم الغانى جون انطوى بمبلغ 5.2 مليون جنيه للزمالك ايضا وللاسف كان ضعف الاداره والخوف المبالغ فيه من الجمهور عامل اساسى لتوقف صفقة بيع عواد اضافة الى تغيير الزمالك رأيه فى حسم صفقة انطوى مما حرم الاسماعيلى من عنصر المال اللازم لحسم الصفقات خاصة ان جميع الانديه بلا استثناء قامت ببيع لاعبين فسموحه باع ابرز 3 لاعبين لديه احمد حمودى وطارق حمودى وشريف حازم وحصل على مبالغ تقترب من 16 مليون جنيه والزمالك باع محمد ابراهيم لماريتيمو البرتغالى وحصل على 400 الف يورو والاهلى باع رامى ربيعه لسبورتنج لشبونه وحصل على 750 الف يورو وانبى اعار الثلاثى صالح جمعه وكهربا وعبد الله جمعه لأنديه اوربيه وباع الاتحاد على جبر للزمالك مقابل مليونى جنيه وربح الجيش من بيع الثلاثى اسلام جمال ووليام جيبور وايمن حفنى ما يقرب من 12 مليون جنيه وحقق الشرطه مكسب 6 مليون جنيه من بيع الرباعى اونش ومعروف يوسف وخالد قمر واحمد دويدار وسمح المقاولون باحتراف الثنائى على فتحى ومحمود عزت وباع الثلاثى محمد رزق ومحمد فاروق وباسم على للاهلى وحصل على 7 مليون جنيه بخلاف 60 مليون جنيه حصل عليها من بيع محمد صلاح والننى الموسم الماضى بينما اكتفى الاسماعيلى ببيع صالح موسى للزمالك مقابل مليون جنيه وهو ما أثر بشكل كبير على سوق الانتقالات للاسماعيلى الذى عانى كثيرا بسبب غياب عنصر المال ومحدودية القدرات الماليه لرئيس النادى محمد ابو السعود الذى كان قادر على تقديم مستوى انتقالات افضل ولكن ضعف الاداره وغياب الوعى للجماهير كانوا السبب فى التمسك بلاعبين قد يعجز النادى عن بيعهم بمثل تلك المبالغ مستقبلا وقدر الله وما شاء فعل .

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here