الاستوديو التحليلى لمباراة الاسماعيلى وانبى مع ماجد لبدة والاصرار يصنع المعجزات

يواصل فريق تحرير موقع elismaily.tv تقديم الاستوديو التحليلى لمبارة الاسماعيلى وانبى وهذه المره ستكون لماجد لبدة الذى يقدم تصوره الفنى الدقيق حول المباراة .

التشكيل :-

بدأ الاسماعيلي المباراة بطريقة 4-3-2-1 “Wide” ، قرار اشراك محمد صبحي كان قرار سليم بعد 5 اهداف في مرمي عواد في مباراتين يتحمل مسئولية 3 اهداف منهم

1 belize drug stores viga pills

الشوط الاول :-

– وجود 3 لاعبين في منتصف الملعب ادي للاسماعيلي الأفضلية في الاستحواذ علي الكرة في اول 15 دقيقة ، خاصة بوجود عماد حمدي امام خط الدفاع وليس فتحي او زيزو ، عماد حمدي أفضلهم في الاستلام والتسلم وده وضح بشكل كبير في تحكمه في نقل الكرة يمين وشمال الملعب

2– اشرف خضر حاول هجومياً اعتمد بشكل صريح علي طرفين الملعب ، شيكابالا في اليمين وابراهيم حسن في الشمال ومن ثم الكرة علي الطرف بتحاول تعمل كرتين ، الاولي هو بالكثافة العددية في القلب يتم تناقل الكرة بشكل جماعي بين لاعبي الوسط بمساندة مروان محسن وضم شيكابالا او ابراهيم حسن لقلب الملعب ، ومحالة ايجاد مساحة اوثغرة باللعب الجماعي ده خاصة عند وجود الكرة في الطرف بيبقي موجود مساحة فاضية في قلب الملعب وعلي الطرف المقابل ، اللاعبين كانوا بيتحركوا لبعض بشكل جيد ، وكان فيه التزام منهم في نص ملعب انبي بالباص واللعب الجماعي ولكن فشل اي محاولة اختراق ، لوجود شيكابالا معظم الوقت علي الاطراف ، والقدرات الهجومية المحدودة لمحمود عبد العزيز ومحمد فتحي وحتي لو محمد فتحي أفضل في التصرف بالكرة

3

– الحل الثاني هو لعب كرة طويلة في عمق الدفاع او كرة هوائية لمروان محسن اللي يحاول يستلم بقدراته البدنية ، او الحصول علي ال 2nd ball ، الكرة الراجعة من دفاع انبي في وسط الملعب
5 6 7

– دفاعياً ، وجود ثلاثي ارتكاز بعرض الملعب تلاشي كتير من المشاكل اللي كانت موجودة في مباراة المقاصة ، الشكل الدفاعي للثلاثي الهجومي مكنش واضح ، مروان الوحيد اللي بيقابل دائماً ، وشيكابالا وابراهيم حسن علي فترات مرة واحد يقابل مرة واحد يكتفي بالمشاهدة ، واحياناً الاتنين يساندو دفاعياً

9 10

– نجح الاسماعيلي في قفل قلب الملعب والسيطرة في اول 15 دقيقة علي الاستحواذ واسترجاع الكرة بشكل سريع في ظل اعتماد انبي علي تشتيت الكرة فقط ، بعد اول ربع ساعة بدأ الاسماعيلي يتراجع وانبي يمسك الكرة ، وبالرغم من ده استمر التقفيل في العمق من ثلاثي الوسط اللي قدم مباراة هايلة دفاعياً في الضغط والتمركز والتحرك علي الطرفين

– هدف انبي جاء من عرضية من الناحية الشمال وسط غياب شيكابالا التام في الكرة ديه عن الواجب الدفاعي ، انبي اعتمد علي الكرات القطرية علي اجناب الملعب سواء الي لاما كولين او محمود قاعود ، وده مكنش واضح هل حاول هاني رمزي يعتمد علي السوء الدفاعي لاحمد سمير فرج او سعد حسني في التغطية العكسية اللي ظهرت في ماتشات كتير فاتت في الجانب اليمين ولا ده سبب صعوبة لعب اي كرات من العمق

12

الشوط الثاني :-

– يحسب لأشرف خضر عدم الاندفاع في التغييرات او تغيير طريقة اللعب ، ممكن النقطة ديه ترجع نسبياً لتحفظه وقلة خبرته كمدير فني ، ولكن كان لحسن الحظ كان تحفظ مفيد للفريق ، استمرار الاعتماد علي التقفيل وخطف هدف كانت الطريقة الامثل لظروف المباراة ديه ، وان كان فيه عشوائية ضخمة في التلت الاخير وعدم وضوح جمل واضحة لصعوبة تحفيظ اللاعبين اي جمل في الفترة القصيرة الماضي ، ولكن كانت طريقة لعب افضل بكتير من طرق اخري متوقعة قبل المباراة

– استمر الاسماعيلي في الاستحواذ علي كرة في بداية الشوط وعدم الاستعجال في التمرير الامامي ، بمستوي رائع من عماد حمدي بالرغم من ضغط لاعبي انبي في وسط الملعب ، بدأ شيكابالا يتحرك للناحية الشمال بعد معاناة مع محمد ناصف الظهير الايسر لانبي ، وبدأ يتواجد في العمق بجانب مروان مش فقط علي الطرف بجوار الخط ، وفي احد الكرات غابت الرقابة من لاعبي انبي فقدر بقدرات فردية يصنع هدف لمروان محسن “ده اللي اعتمد عليه الفريق ، مبدأ قفل واخطف باي كرة “.

– بعد هدف التعادل واصل الاسماعيلي تقفيله في ، وبدأ يتواجد شيكابالا وابراهيم حسن في العمق لزيادة الفاعلية الهجومية وتحول لعب الاسماعيلي من اللعب علي الاطراف لقلب الملعب

15 16

  • لازالت خطورة انبي في الشوط التاني من الأطراف وعدم مساندة شيكابالا وابراهيم حسن للدفاع طول الوقت ، لاما كولين صنع فرصة خطيرة بعد هدف التعادل كاد ان يتقدم بها انبي ، حتي بعد هدف التقدم ، انقذ سمير فرج تسديدة صلاح عاشور من هجمة بدأت علي الطرف الشمال من غير رقابة للطرف اليمين من غير رقابة .

18تراجع الاسماعيلي في نص ملعبه بعد هدف التقدم ، عدا شيكابالا ومروان محسن مع بعض المضايقات منهم في الضغط علي دفاع انبي ، تحسن نوعاً ما الدور الدفاعي لابراهيم حسن ، باستثناء كرة وائر فراج بعد هدف مروان محسن ، تفوق طه عادل في كل الكرات اللي ظهر فيها سواء كرات مشتركة او قطع كرات ملعوبة في عمق الدفاع

22

  • لم يحدث اي جديد في الـ 20 دقيقة الاخيرة ، تركيز ثلاثي الوسط وتمركزهم الجيد في العمق ، استمر انبي في ارسال كرات عرضية لم يتم الاستفادة منها للكثافة العددية للاعبي الاسماعيلي في المنطقة واستمرار تفوق طه عادل علي مهاجمي انبي ، كل ما كانت دقيقة تمر وتقترب نهاية المباراة كل ما كان الروح عند اللاعيبة تزداد للخروج من هذه المباراة الصعبة في الظروف الغير مستقرة التي يمر بها الفريق ، فشل الاسماعيلي في صناعة اي خطورة بالمرتدات ، ظهر تأثير عدم المشاركة علي ابراهيم حسن ، وتأثر المخزون البدني لدي مروان محسن وشيكابالا

ايجابيات المباراة :-

  • بالرغم من الشكل الهجومي عديم الملامح ولكن شىء جيد ان اشرف خضر حاول يلجأ لطريقة لعب جديدة تناسبت مع التشكيل الذي بدأ به ، وظهر تأثيرها الجيد في الناحية الدفاعية ، ولم تؤثر في الناحية الهجومية لقدرات اللاعبين انفسهم وان كان تحركاتهم في نص ملعب انبي كانت جيدة ، وان كان يعيب الكابتن اشرف للمباراة الثانية علي التوالي تأخره في التغييرات ونفس النقطة التي عاني منها الفريق مع طارق يحيي وكانت من مميزات ميدو ، من ابرز النقاط التي توضح قدرة المدرب التكتيكية هو وقت التغيير والتغير نفسه .
  • مشاهدة المدرب نصر الدين النابي المباراة ، وبالاخص مشاهدته لثلاثي وسط الاسماعيلي معاً ، نقطة قوة الفريق حالياً هو خط الوسط وده اللي يميزه عن اي فريق تاني في الدوري ، مباراة يقدر يحدد فكرة مبدأية عن فتحي وزيزو وعماد ، بالاضافة لمشاهدته عقم الشكل الهجومي في صناعة اللعب
  • الروح التي ظهر عليها اللاعبين خاصة في الشوط الثاني هي راس مال الفريق في المرحلة القادمة ، بقدرات اللاعبين الحالين وبذل مجهود في الملعب طوال الـ 90 بالاضافة لمدرب فني عنده قدرات فنية جيدة والطموح ، نقدر ان شاء الله نحقق مركز جيد .

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here